دراسة: 700 ألف بريطاني أغلقوا أعمالهم الخاصة بسبب الموجة الثانية

Salman
مال واعمال
Salman15 فبراير 2021آخر تحديث : منذ سنة واحدة
دراسة: 700 ألف بريطاني أغلقوا أعمالهم الخاصة بسبب الموجة الثانية
المملكة المتحدة

ذكرت تقارير، أن 700 ألف شخص بريطاني يعملون لحسابهم بالمملكة المتحدة أجبروا على التخلي عن أعمالهم في فترة الإغلاق، تأثرا بتداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك وفقًا لما نشرته مؤسسة “ريزوليوشن فاونديشن”، وهو ما يعني أن شخص من كل 7 أشخاص يعملون بشكل مستقل توقفوا عن العمل.

ويعتبر هذا المعدل من التخلي عن العمل يزيد بنسبة 50% مقارنة بالإغلاق الأول، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية، وأفادت المؤسسة في دراستها، أن أزمة كورونا أثرت بشكل سلبي على مستويات المعيشة، إذ أن شخصين من كل 5 أشخاص يعملون بشكل مستقل انخفض دخلها إلى أقل من الربع، ولم يحصل عدد كبير منهم على مساعدات السلطات البريطانية.

وصرحت هانا سلوتر خبيرة اقتصادية في المؤسسة، بأن توابع الأزمة شديدة للغاية، وبخاصة فيما يتعلق بالعاملين، داعية الحكومة بأن تتوسع في معايير استحقاق الدعم لمساعدة من فقدوا مشروعاتهم، إذ تأتي هذه الأحداث في ظل فرض إغلاق صارم بالمملكة المتحدة منذ أسابيع، من أجل تفادي المزيد من الإصابات والوفيات، وكان من أهمها غلق المتاجر ودور السينما والمناطق الترفيهية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.