وحيد حامد يحكي واقعة مؤسفة في بداية حياته: “اتمسح بيّ البلاط”

Salman
فن وثقافة
Salman11 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ سنة واحدة
وحيد حامد يحكي واقعة مؤسفة في بداية حياته: “اتمسح بيّ البلاط”
وحيد حامد

حكى السيناريست الكبير وحيد حامد، واقعة مؤسفة تعرض لها عندما كان في مقتبل عمره وفي بداية حياته المهنية في نادي القصص، إذ وبخه أحد النقاد -رفض ذكر اسمه- وطلب منه ألا يكتب مرة أخرى، وهو ما جعله يشعر بحرج شديد كاد يتسبب في نهاية رحلته قبل أن تبدأ.

وقال حامد خلال حواره مع الإعلامي شريف عامر، مقدم برنامج “يحدث في مصر”، الذي سذاع على شاشة “MBC مصر”، أنه كان في بداية حياته الفنية، وإذا بأحد النقاد ينتقده انتقادا لاذعا أثناء قراءة قصته في نادي القصص: “ومسح بيّ بلاط الأرض، وقال لي ملكش دعوة بالكتابة وإيه الفشل ده، لدرجة إني كنت عاوز الندوة تخلص عشان آخد القطر وأروح الزقازيق ومرجعش هنا تاني”.

وأضاف، أن محمد عبدالحليم عبدالله سكرتير عام نادي القصص آنذاك، دافع عنه وأشاد بالقصة، ودخل في مواجهة مباشرة مع الناقد، وانتقد أسلوبه وبخاصة أنه لا يجوز التعامل مع صغار المؤلفين بهذه الطريقة، وهو ما جعله يشعر بالأمل مرة أخرى بعدما أفقدته كلمات الناقد ثقته بنفسه، ثم قرر السكرتير أن يخرج “حامد” في رحلة العين السخنة التي نظمها النادي بالمجان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.