صندوق النقد يحذر من العملات الرقمية: “عواقبها وخيمة”

Fahad
مال واعمال
Fahad30 يوليو 2021آخر تحديث : منذ 10 أشهر
صندوق النقد يحذر من العملات الرقمية: “عواقبها وخيمة”

مازال صندوق النقد الدولي مصرا على مواقفه المناهضة لعالم التشفير، رغم أن بعض البنوك المركزية لبعض الدول الكبرى على مستوى العالم تتبناها، فقد أصدر الصندوق تحذيرًا ضدها في دولة السلفادور عندما أعلنت الحكومة نيتها دفع رواتب الموظفين بالبيتكوين، أوسع العملات الافتراضية  في العالم انتشارا.

وأكد توبياس أدريان المستشار المالي والمدير بقسم التسويق للصندوق، أن العملات المشفرة قد تنتشر في البلدان التي يكون فيها سعر الصرف مستقرا، وتتيح للأشخاص الذين لا يتعاملون مع البنوك الوسائل اللازمة لتحقيق هذا الأمر، حيث يجرى تسهيل تسديد المدفوعات، لكن التكلفة على الاقتصاد قد تكون ضخمة والعواقب وخيمة.

وذكر المستشار العام للإدارة القانونية والمديرة رودا ويكس براون، أن الدولة التي تقوم بتبني هذه العملات أو تمنح الأصول الرقمية صبغة قانونية تخاطر بأن تكون الأسعار المحلية غير مستقرة، حيث تستعمل بعض الأصول خلافا لتدابير مكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب، وفوق هذا كله يعاني الاقتصاد الكلي من عدم استقرار كبير، لأن الأسر ستتجاهل الانخراط في انشطة انتاجية مقابل الاكتفاء بجمع الأموال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.