الأردن.. ولي العهد السابق يتخلى عن لقب أمير

Ahmed
عربي وعالمي
Ahmed3 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهرين
الأردن.. ولي العهد السابق يتخلى عن لقب أمير

تخلى ولي العهد الأردني السابق “حمزة بن الحسين” صباح اليوم الأحد عن لقب الأمير، مشيراً إلى أن نهج وتوجهات مؤسسات الدولة لا تتماشى مع الثوابت التي غرسها فيه والده الملك “الحسين بن طلال”.

نص الرسالة

جاء قرار تخلي حمزة بن الحسين عن لقب الأمير في رسالة نشرها اليوم الأحد على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها: خلال الأعوام الأخيرة لمست وشاهدت أحداث استنتجت من خلالها أن قناعتي الشخصية والثوابت التي غرسها والدي في لا تتماشى مع النهج والتوجهات والأساليب الحديثة لمؤسساتنا، فمن باب الأمانة لله والضمير لا أرى سوى الترفع والتخلي عن لقب الأمير.

واختتم تصريحاته متعهدا بأنه سيبقى مخلصا للأردن وسيواصل قدر استطاعته في حياته الخاصة بخدمة وطنه وشعبه ورسالة الآباء والأجداد.

يجدر الإشارة إلى أن الأمير حمزة بن الحسين عُين ولي العهد خلفاً للملك عبد الله الثاني بتوصية من والده الراحل الحسين بن طلال، لكن بحلول عام 2009 خرج قرار من الديوان الملكي بعزل حمزة وتعيين بن الملك عبدالله الأمير الحسين وليا للعهد.

قضية الفتنة وعلاقة حمزة بن الحسين

وفي العام الماضي تصدر اسم الأمير حمزة قائمة المتهمين في قضية “الفتنة” الشهيرة بالأردن والتي انكشفت العام الماضي، وتبين وجود مخطط يستهدف زعزعة أمن واستقرار الدولة الهاشمية، وصدر حكما في يوليو الماضي بسجن رئيس الديوان الملكي الأسبق “باسم عوض الله” لمدة 15 عام، وسجن الشريف حسن بن زيد أحد الأشراف في العائلة الهاشمية لمدة 15 عاما، بعد إدانتهما في القضية ذاتها.

اعتذار حمزة بن الحسين

فيما اكتفى الديوان الملكي بقبول اعتذار شقيق الملك في 8 مارس الماضي وجاء فيه: أخطأتُ يا أخي الأكبر، وجل من لا يخطئ أتحمل مسؤوليتي الوطنية إزاء ما بدر مني من إساءات خلال السنوات الماضية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.